الاثنين، 29 مارس 2010

نـون - سحـر الموجي


:
طــوال الأسـابيع الماضية .. ما بين آخـر كتاب قرأته و اليـوم
كنت في " تحدي " مع هذه الرواية
إسمــها سحرني ..بالرغم من أني لم أعتـد إقتنـاء كتاب لمجـرد أن يتقلد عنواناً براقاً أو جذاباً
و لكن حـرف النون العاري على صـدر الكتاب ، تصوّر لي بعدة صور و أشكال
كأنه العالم و من حوله مدار على شكـل قوس .. أو ربمـا هو ما يتملكني من سكينة عندما أغمض عيني و أقول بهدوء ( نووون)
و أسمع رنـة الحرف في أذني ... لا أعــرف
ما أعرفه أني كنت أناضل كي أنهيها .. كي ألتقط خيوطها
ما بين شخصيات تتداخل احداثها و حكاياها
و ما بين آلهآت تختلف أسماء .. ما بين ماعت و حتحور و و و !
تسحرني تلك الحكايا ، شعـرت بـ محاول الكاتبة لمزج تلك الأساطير بمصائر و أقدار أبطال الرواية الذين
يعيشون حياة الحداثة .. ما بين رغبـات و أحـلام تنتهكها الأيام كل يـوم
و ما بين عالم خيالي يعيشونه ليلاً أو على ظهر المراكب أو في أفكارهم .. مع الآلهه و تحكمها في خطط حياتنا
سحــر .. أعتـذر
قرأت كل ما هو رائع عن هذه الرواية ، لكن قراءة سطـور الإعجاب
كان أسهل بـ كثير من إكمال الرواية بالنسبة لي :\
أقفلت الرواية عند الصفحة 207
أرجو ممن قرأها الإفادة
مودتي و محبتي :)
:

هناك 4 تعليقات:

sarona~ يقول...

انا قريتها

احس مود الرواية مال قبل النوم عرفتي

و جو هادي

و حلوة

و بالاخير تصير احداث غير متوقعه الى حد ما

حلوة و تظل رواية تقرينها لراحة و التسلية مو كتاب دسم او للتطوير عرفتي

و بس

سلة ميوّة يقول...

ماقرأتها...
يمكن بعد امتحاني اقراها...



مساء الخوخ

Super Sara يقول...

هلا بـ سارونة (:

اي بالضبط اهي مودها هادي وايد
انا ما كانت مشكلتي بالموود او الأسلوب
انا حسيت اني ضايعة و مو عارفة أجمع خيوط الرواية .. فلتت مني !
ما عرفت اسيطر عليها .. غير جذي مهما قريت فيها أحس اني مو قادرة اتقدم

شكراً جزييييلاً للإفادة حبيبتي
:

Super Sara يقول...

هلا بـ سلتي (:
مساء التفاح >> توها ماكلة تفاحة :9
لول

انشالله تقرينها و تصيرين أحسن مني و تخلصينها .. < ترى متألمة لأني خسرت التحدي ...
و ربي يوفقج بالإمتحان (:

حبي :*
: