الأحد، 31 يناير 2010

رز باللبن لـ شخصين .. كتاب لـذيذ جداً


تحيــة لـذيذة لكم جميعاً
; )


رحــاب بـسـّام
كتـابها - رز باللــبن لـ شخصيــن-

:
بدأت بـ قراءة هذا الكتـاب " الصغــنن " قــبل أسبوعين أو ثلاثــة
بالرغــم من أنه كان ليـكون وجبـــة سهلة الهضم .. وجــبة خفيفة سريعـــة تصلح في أي وقـت و لأي وقــت ..
بالتأكيـد لم يكن يحتاج مني كل هذا الـوقت .. و لكن لعدم تنظيم الـوقت و ظروف الأيام المتشابهه
التي أمر بها .. طالت المدة لهـذا الحد الممل !!

هو كـتـــاب بـ طعم كل يــوم من أيامــنـــا
بــ رائــحة " المهلبيــة " .. أو الرز بــ الحليب ; )
:
أحــب هذا النــوع من الــكتب جداً ..
أستطيع أن أقول أنهم كـ النسمات في فصل الصيف .. في غــاية الخفـة و الـرقة ، و بنفس الوقت لا غـنى عنها !! فـ تلك النسائم دائماً ما تأتي في وقتها المناسب

فـ تعيـد النشــاط و تـحـفز الأفكــار
و أنـا شخصياً .. أفكار بـ حاجة لــ تحفيـز بـ شكل دااائــم !!

:

حــواديت رحاب بسام
تمتــاز بالــخفة فعلاً .. و لكنه في ذات الوقت
تحمل عمقاً كبيـراً في الفكــرة .. و في الحوار الذي يـدور أثنـاء كتابتها للحدوتة
" حوارها بينها و بين ما تكتب "


و في أكثر من موضوع شعــرت بأن لمسة فلسفيـة مميزة .. مـرت على الموضوع
و في هذه اللمســة مــغزى الموضوع
و مفتــاح الحدوتــة ...
مثل قولها ( عاوزة أقف فوق الجبل ده و أصرخ بـ علو صوتي : فلتحل الفوضى على العالم .. و ليخرس الجميع إلى الأبد )
أحد مواضيعي المفضـّلة هو موضوع : ( نظريتي اللغويـة )
بعد الشرح المبسط لـ نظريتها البسيطة الجميلة ، كتبت :
- تأمل معي كلمة دهشة . تبدو لي الهاء و نقاط الشين كـ حاجبين مرفوعين لشخص مندهش . و حتى التاء المربوطة
( عادةً تنطق هاء ) تبدو لي هنـا و كأنها شخص يقول " هه ؟!" بإستغراب و دهشة .. هه .. هه . -
و تقول أيضاً :
- و كلمة " وطــن " واوها يد تمتـد لك لـ تحتضنك ( أو تقرصك من أذنيـك أو حتى تصفعك ) . و الطاء طين
و طمي تزرعه لـ يعطيك ( أو تغوص قدميك فيه فـ لا تقوى على الحركة و تلبث في مكانك لـ سنوات ) . و النون نيل
رقراق و رائق ( أو ملبـّد و هائج ) . و الوطن مكان و زمان . تسمع أسمه فـ ترى صور صغيرة جميلة ( أو صغيرة قبيحة )
تسمع إسمه فتتذكر ( ذكريات في الماضي أو في المستقبل ) . تسمع إسمه فـ تبكي و تضحك و تجد نفسك مندفعاً بـ سرعة
لـ حافة الجنون . تسمع اسمه فتركض و تركض لتصل للنهاية ، فإما تقفز و ترتفع لتتحول إلى نجمة تضيء الطريق ، أو تقفز
و تسقط و تتهشم و تتحول إلى كيـان منسي آخـر يضاف إلى آلاف الأشلاء التي لا يعبـأ بها أحد. -
الفقرة الأولى كانت في بداية الموضوع .. و الثانية كانت في أوسطـه
و في ختامه .. قالت :
- أرى صديقتي و هي تحكي لي عن مزرعتهم التي كانوا يزرعون فيها القطن حتى تحول الأبيض إلى أحمر
محترق بين ليلة و ضحاها بعد المبيدات . أرى غاندي يغزل و يغزل . أرى الدهشـة و الذهول
و الغضب .. ثم الغضب .. ثم الغضب .-

:
كتاب رحاب .. هو بالأساس القصص و اليوميات التي قامت بـ تدوينها في :
http://hadouta.blogspot.com/

رحاب بسام تعـرّف عن نفسها " جزء من النبذة في الكتاب " تعـّرف عن نفسها على أنها :
تقضي وقتها بين الـسرحان و القراءة
و تؤمن بأنها ولدت لـ تصطاد التنانين و تجمع الزهور و تحكي الحواديت ، و تضحـك ...
( لا تحاول أبـداً أن تقنعها بـ عكس ذلك )
: )

:
الطريف ! أنني أكتشفت مدونتها قبل وقت طـويل جداً

و لم أشعر بـ رغبــة في القراءة .. فـ انا لا أحب قراءة المواضيع الطويلة عبر الانترنت
و لكن عندما قرأت مــدونتها على شكل " كتـاب " وجدته في غاية الروعة و البساطة

قمة في المضمون " سواء كان صادقاً أو موجعاً !!" .. و قمة في خفـّة الدم أيضاً
مثل موضوع ( كيف يبايعون الرئيس في شارعي )
أو موضوع ( أن تنسـى )

:
بمناسبة الحديث عن كـتب المدونات ..
قرأت في فتـرة سابقة كتاب عايـزة أتـجوز لـ غادة عبدالعال


و كـذلك كتـاب : أما هذه فـ رقصتي أنا .. لـ غادة محمد

كلهم كانوا في منتهى الخفـة و " الحلاوة " .. و المضمـون ...
مناقشـة للواقع الاجتماعي ، عن طريق أفـراده البسطاء .. الذين يعيشون أيامهم بين التأمل و التفكير و الحلم ...


و هذه صورة تجمع الكاتبات الـثلاث مع إصـداراتهن الجميــلة
و بالمناسبة .! أنا معجبة جداً بهذه الأغلفة الملـونة المبهجة .. و بإصدارات دار الشـروق المتميــزة :)
و إليكم طريقة الرز بـ لبن .. على طريقة رحاب بسـام و برفقة أغنية أنا لـ حبيبي ، و مقاطع من كتابها :
ود بلا حــد
: )


هناك 10 تعليقات:

الزين يقول...

nice review

will read it inshaa allah

غير معرف يقول...

صباحك ورد


وقهوة فرنسية

وقطعة كلير:)




بوست خفيف
كخفة ماوصفتي




لا امتلك وقت للقراءة


واصبحت أحسد بجشع كل من ينهي كتاب ...


من يقرضني وقت لأقرأ؟؟؟


لأنني في حالة ظمأ...


أعتقد الكتب التي ذكرت
بالظبط مايناسب حالتي..
شيء خفيف استطيع قرائته عند إشارة مرور؟؟

:)



كم لذيذ التواجد هنا...


حبي:*

Engineer A يقول...

ماشاءالله مجموعة كتب مشوقة ..

وعجبني كتاب "عاوزة اتجوز" العنوان يشد :)


يعطيج العافية

Super Sara يقول...

الزيــن :

هلا بالزين كله
شاكرة مرورج يالغالية

:)

:

Super Sara يقول...

سلتي العزيزة :

هلا باللذة كلها ;)
فعلاً .. اللي يبتعد عن القراءة غصبن عنه يحس بـ جفاااف و حنين يناديه للعودة

انشالله الوقت يسمح لج في الأيام القادمة
غاليتي

كل الود

:

Super Sara يقول...

مهندستنا الغالية :

اي والله فعلاً .. عنوانه و فكرته و محتواه يشد كثيراً ...
الله يعافيج حبيبتي :)

كل الود

:

Cesc يقول...

اختياراتك للنصوص جميله ..
اتمنى ان احظى بفرصه لـ قرائتها ..
شكرا سارة ..

Super Sara يقول...

سيسك :

مرورك أجمل
الشكر موصول لك عزيزي :)

:

اقصوصه يقول...

اتمنى تسنح لي الفرصه

بالحصول على هالكتب

شكرا جزيلا على العرض :)

كاريكاتير يقول...

يبيله اشوف الكتاب ...

شكرا على العرض البسيط المشوق :)